تاريخ قرية السماكية في محافظة الكرك

تاريخ قرية السماكية

** يتقدم صاحب هذه المدونة بكل الشكر والتقدير لصاحب هذا المقال: الأستاذ فادي حجازي حجازين. ***

الموقع:

تقع السماكية إلى الشمال الشرقي من مدينة الكرك على مسافة حوالي 25 كم من مركز المحافظة،و حاليا تتبع القرية إداريا إلى لواء القصر.
يحد القرية من الغرب بلدة القصر ومن الشرق وادي النخيلة و المعرجة ومن الجنوب قرية حمود ومن الشمال منطقة السنينة.

الديموغرافيا و السكان:

يبلغ عدد السكان حوالي 2000 نسمة يشكلون حوالي 350 أسرة، يسكن في السماكية عشائر الحجازين و العكشة (الزيادين، النصراوين، العوابدة، المساعدة، البوالصة ) حيث يشكل الحجازين ثلثي سكان السماكية، تنتمي عشيرة الحجازين إلي طائفة اللاتين أما العكشة فينتمون إلي طائفة الروم الكاثوليك.
جزء كبير من سكان السماكية يعملون في الوظائف الحكومية و الجيش و الأجهزة الأمنية بالإضافة إلي العمل في الزراعة بشقيها النباتي و الحيواني.
هناك تواجد لعدد كبير من آهل السماكية خارجها مثل الكرك و ادر داخل محافظة الكرك ويتواجد عدد كبير أيضا في العاصمة عمان موزعين على المناطق التالية:
الهاشمي الشمالي، الاشرفية، طبربور، عمان الغربية، مرج الحمام، ماركا وفي مدن مادبا، الزرقاء، العقبة، الفحيص.
كذلك هناك جالية من أبناء السماكية خارج المملكة في الولايات المتحدة الأمريكية و عدد في كلا من استراليا و كندا وإيطاليا، كما يتواجد عدد من أهل السماكية في الضفة الغربية.

المواقع الأثرية القريبة من السماكية:

هناك عدة مواقع أثرية منها البالوع، المدينة، غنيم ( السنينة )، الدلالح.كما وتحتوي السماكية على العديد من الكهوف المغاور.

سبب التسمية:

هناك عدة روايات حول سبب التسمية نذكر منها:

1 قديما سكنها قوم من بني سماك و هم بطن من القحطانية حيث ورد لدى الجزيري عندما مر للحج في المنطقة قافلة مصرية متجهة للحجاز ذكر أن هذه الأطراف يسكنها نفر من بني سماك.
2 طبيعة المنطقة الجغرافية لموقع القرية القديمة حيث أن طبيعتها تشبه شكل السمكة نظرا لوقوعها بين واديين.
3 نظرا لقرب القرية من سيل المعرجة ( وادي السمك ) الذي يتواجد فيه السمك الذي يتم اصطياده.
4 المعنى في اللغة العربية هو السماك و الذي يعني العلو و السمو.

بدايات قرية السماكية:

تعود بدايات القرية إلي أواخر القرن التاسع عشر و بداية القرن العشرين، حيث كانت بداية السكن فيها تعود إلي عام 1901 بعد حرب الحمايل ( العشائر ) و التي انتصرت فيها عشيرة المجالي، و بالتالي أصبحت العشائر المسيحية حليفة لعشيرة المجالي، حيث شكلت هذه العشائر حماية للحدود الشرقية من غزو البدو.
كان يوجد في السماكية طائفة مسيحية واحدة هي اللاتين و يعود تاريخها إلي العام 1876 وهو تاريخ تأسيس رعية الكرك ومنها السماكية، و كانت عشائر الحجازين و العكشة يسكنون بيوت الشعر.
تقول المراجع التاريخية أن الحجازين و العكشة قدموا من وادي الريحان في الحجاز ثم نزحوا نحو البتراء و وادي موسى ثم بعد ذلك إلي الكرك في سفح جبل شيحان.بعد ذلك كانت بداية الاستقرار و العمل على بناء القرية عام 1909ولهذة البداية حكاية تقول أن المطران المتواجد في القدس حضر إلي مضارب الحجازين و العكشة و رفض شرب القهوة السادة و طلب منهم التجمع في خربة السماكية و الاستقرار فيها وقد ذهب المطران إلي الشيخ قدر المجالي وقام بشراء الخربة مقابل مبلغ 70 مجيدي ( العملة التركية آنذاك ).
وكان أول بيت بني في القرية بيت خليل الصلاعين الحجازين في عام 1910 بعد ذلك بدأت بيوت القرية تتركب بعضها على بعض بشكل متلاصق و بدون تهوية أو شبابيك و ذلك للتوفير في الحجر ( الموالي ) و الذي كان ينقل بواسطة الدواب من مناطق بعيدة.
منذ ذلك التاريخ بدأت السماكية بالنمو و التوسع و التطور و قد بني أول منزل إسمنتي عام 1963 وهو منزل المرحوم إبراهيم الزيادين.

تمتاز السماكية الحديثة بالمباني الحديثة و الشوارع و خدمات المياه و الإنارة والصحة و التعليم و تعتبر نسبة التعليم الجامعي والدراسات العليا مرتفعة نسبيا.

مساهمة أبناء السماكية في الحياة العامة في المملكة:

منذ بدايات السماكية و أبناؤها يساهمون بفعالية في الحياة و الخدمة العامة، حيث كان منهم الوزراء و النواب و الإداريين وكبار الضباط في الجيش و الأجهزة الأمنية و القضاة.
و نذكر من الشخصيات العامة من أبناء السماكية:

1) معالي المرحوم سابا العكشة والذي خدم وزيرا في عدة حكومات منذ العام 1956 وكذلك نائبا في البرلمان لعدة دورات عن دائرة الكرك.
2) د.يعقوب الزيادين مؤسس و أمين عام الحزب الشيوعي الأردني نائب عن مدينة القدس لعام 1956.

3) د.فريد العكشة وزير الصحة في العام 1968.

4) د. هاني حجازين عضو المجلس الاستشاري لعام 19841985 و نائب في البرلمان الأردني عن دائرة محافظة الكرك لدورة 19931997.

5) د.رائد حجازين نائب في البرلمان الحالي عن الدائرة الثانية ( لواء القصر ) في محافظة الكرك.

6) السلك القضائي حيث عمل العديد من أبناء السماكية نذكر منهم جميل الزيادين، إبراهيم حجازين، عبد الله العكشة، يوسف المساعدة، هاني العكشة، الياس العكشة، عادل حجازين.

و نذكر انه سقط عدد من أبناء السماكية شهداء في الحروب التي خاضها الجيش العربي الأردني في فلسطين منهم حنا النصراوين و حنا الزيادين وفي حروب عام 1967و1968 منهم جميل حجازين و توما حجازين، ويذكر التاريخ الحديث انه تم ترحيل عدد من أبناء السماكية إلي تركيا (الأناضول) إبان الحكم التركي ومنهم مخائيل حجازين، سليمان حجازين، روفائيل زيادين، حنا العوابده، اسحق حجازين.

الخدمات و الدوائر الحكومية:

الصحة:

هناك مركز صحي شامل وقد تأسست أول عيادة عام 1959.

الحكم المحلي:

1 تأسس أول مجلس قروي عام 1967 وكان رئيسة المرحوم يوسف العدايين الحجازين.
2 تأسس أول مجلس بلدي عام 1975 وكان رئيسة الأستاذ شاهر حجازين (أبو بشار) الذي تمت إعارته للبلدية من وزارة التربية و التعليم ليترأس المجلس، و استمرت المجالس البلدية بالعمل حتى عام 1999 حيث تم دمج مجلس قروي حمود و مجلس قروي الرشايدة مع المجلس البلدي في السماكية و كان رئيس المجلس بعد الدمج المرحوم لويس يوسف حجازين وفي عام 2003 تم إلحاق البلدية مع بلدية شيحان و حاليا تتبع منطقة السماكية لبلدية شيحان ( مركز لواء القصر).

الطرق:

ترتبط السماكية بشبكة من الطرق تربطها مع المناطق المجاورة مثل القصر وحمود الرشايدة، و تمتاز بوجود شبكة من الطرق الداخلية الجيدة.أما الطرق الزراعية فهي موجودة لخدمة مناطق زراعة المحاصيل الحقلية و بعض البساتين و لكن معظمها بحاجة إلي صيانة واعادة فتح وتعبيد.

المياه:

كان يتم جلب المياه سابقا من سيل المعرجة و خربة البالوع إلي أن تم توصيل خط المياه إلي القرية عام 1965 بواسطة مؤسسة كير اللبنانية وفي عام 1970 تم حفر بئر ارتوازية شرق القرية.

خدمة الكهرباء:

دخلت الكهرباء إلي القرية عام 1969 بواسطة دعم الإيطاليين، حيث كانت من أوائل القرى التي دخلتها الكهرباء في المحافظة.
التربية و التعليم:

يوجد في السماكية مدرسة البطريركية اللاتينية الأساسية المختلطة تدرس حتى الصف الثامن الأساسي و الطلاب الذين بصدد إكمال دراستهم يتوجهون إلي مدرسة حمود المجاورة أو مدرسة البطريركية اللاتينية في الوسية.و تعتبر مدرسة البطريركية اللاتينية في السماكية من أوائل المدارس و التي تعود إلي العام 1912، كما توجد في القرية مدرسة السماكية الثانوية الشاملة للبنات ( حكومية ) افتتحت عام 1988.

خدمة البريد:

دخلت خدمة البريد إلي القرية عام 1967.

المجتمع المدني:

يوجد في السماكية جمعية السماكية الخيرية و التي تأسست عام1962 ويتبع للجمعية حاليا حضانة أطفال أنشئت عام 1994ويوجد في القرية فرقة السماكية للفنون الشعبية و فرقة كشافة تابعة لكنيسة اللاتين.
وفي عام 1990 تم تأسيس جمعية روابي مؤاب التعاونية للمنفعة المتبادلة لينضوي تحت لوائها أبناء عشائر آل حجازين داخل و خارج المملكة و تمتلك الجمعية حاليا قاعة للمناسبات في منطقة طبربور في العاصمة عمان.

دور العبادة:

يوجد في القرية كنيستان هما كنيسة اللاتين وقد بنيت الكنيسة في عام 1909 وتعتبر من المباني التراثية في القرية لكونها نموذجا معماريا على مستوى الكرك، وقبل بناء الكنيسة كان الكهنة يقيمون القداديس و الصلوات في مضارب العشيرة، وقد توالى على خدمة الرعية قبل وبعد بناء الكنيسة ما يقرب من 28 كاهنا من جنسيات مختلفة منها الأردنية و الفلسطينية و اللبنانية و الألمانية و الإيطالية.
و كنيسة الروم الكاثوليك التي بنيت عام 1935، وقد توالى على خدمة الكنيسة والرعية ثمانية كهنة.

المناخ:

تمتاز المملكة بمناخ البحر الأبيض المتوسط والذي بدورة يؤثر على السماكية أي أن الطقس حار جاف صيفا ماطر معتدل شتاءا.

الواقع الزراعي في السماكية:

السماكية قرية زراعية من الطراز الأول حيث كان أهلها منذ البداية يعملون في القطاع الزراعي بشقية النباتي و الحيواني، كما يمتاز أهالي السماكية حاليا بزراعة آلاف الدونمات من المحاصيل الحقلية خاصة القمح و للعلم فان أهالي السماكية يمتلكون مساحات واسعة من الأراضي التي تصلح لزراعة المحاصيل الحقلية و هذه الأراضي تقع ضمن أحواض تابعة لقرى القصر، السنينة، حمود، الجدعا، امرع، الروضة و ادر بالإضافة لأحواض قرية السماكية.

الإحصاءات الزراعية عن السماكية:

1 المساحة الكلية 2994 دونم.
2 مساحة الأراضي الزراعية 2490 دونم.
3 المساحة المزروعة أشجار مثمرة 975 دونم
4 أعداد الضان 4950 راس
5 أعداد الماعز 1670 راس
6 عدد مزارع الدجاج اللاحم واحدة بسعة 5000 طير
7 عدد السود و الحفائر واحد ( عمل بواسطة المشروع )
8 عدد الآبار الارتوازية واحد

الآليات الزراعية:

يوجد في السماكية 15 جرار زراعي لخدمة أراضي المحاصيل ملحق بها المحاريث المختلفة ووسائل نقل الحبوب و القش ( الترولات ) و دراسة واحدة.

المشاريع الزراعية:
أولا: مشروع إدارة المصادر الزراعية / المرحلة الأولى

المشاريع الجديدة:

بلغت المساحة المشمولة ضمن نشاطات المشروع للمرحلة الأولى حوالي 415 دونم. كما بلغ عدد الآبار للمشاريع السابقة و البساتين القائمة 8 آبار بحجم 240 م مكعب.

التنمية الريفية:

بلغ عدد السيدات المستفيدات من نشاط التنمية الريفية حوالي 20 سيدة قمن بالتدرب على نشاطات مختلفة و حصلن على قروض و إقامة مشاريع صغيرة مدرة للدخل ( خاصة مشاريع تصنيع منتجات الألبان ).
و لكون أعداد الثروة الحيوانية في تناقص يقوم معظم أهالي القرية حاليا بشراء الحليب في موسم الحليب من البدو الرحل الذين يقيمون حول القرية في هذا الموسم و بعض مربي الماشية من القرى المجاورة و يتم التركيز على صناعة الجميد و السمن البلدي.

برنامج إعادة تأهيل البساتين:

تم شمول ما مساحتة 32 دونم من البساتين القديمة ضمن هذا النشاط.

ثانيا: مشروع تطوير الأراضي المرتفعة:

تم تطوير ما مساحتة حوالي 300 دونم من الأراضي من خلال نشاطات مشروع التطوير.

ثالثا: مشاريع مديرية الحراج:

يوجد بالقرب من القرية مشروع تحريج السنينة و البالغة مساحتة حوالي 9000 دونم و هناك مشروع تحريج جوانب الطرق بطول 5كم على الجانبين ما بين السماكية و القصر.

الزراعات المروية:

يمتلك بعض أهالي القرية قطع أراضي تقع ضمن المنطقة المروية في وادي الموجب حيث يقومون بزراعة الخضراوات المختلفة تحت الري.

المصدر: الأستاذ فادي حجازي حجازين.


للتواصل مع الكاتب على الفيسبوك:
http://www.facebook.com/people/Fadi-Hijazeen/777908151

 

تحديث 1-1-2014: مقالة في جريدة الرأي عن تاريخ قرية السماكية. تنقل المقالة عن الدكتور نائل حجازين وأيمن حجازين.

مقالة في جريدة الرأي عن تاريخ قرية السماكية. تنقل المقالة عن الدكتور نائل حجازين وأيمن حجازين.

مقالة في جريدة الرأي عن تاريخ قرية السماكية. تنقل المقالة عن الدكتور نائل حجازين وأيمن حجازين.

FacebookTwitterGoogle+WordPressLinkedInPocketBlogger PostEmailYahoo MailOutlook.comGoogle GmailWhatsAppGoogle BookmarksDiggDeliciousFlipboardTumblrPinterestRedditStumbleUponEvernoteKhabbrLiveJournalOrkutPrintShare

Last updated by at .