برنامج حلوة يا دنيا – قناة رؤيا وتقرير رائع من قرية السماكية وقرية أدر

تصوير في بيوت السماكية القديمة التي قام الدكتور مرقص حجازين بترميمها. ولقاء مع الأستاذ شاهر حجازين (أبو بشار)، ونشأت حجازين (أبو سعود) ومراد حجازين (شو ها الحلاوة يا مراد :)).

شاهد المسرحية الأردنية الآن فهمتكم (2011) بطولة موسى حجازين (سمعة) كاملة على اليوتوب من قناة رؤيا – تأليف أحمد حسن الزعبي وإخراج محمد الضمور

http://www.youtube.com/watch?v=3oYPkQcEkew

في حال لم يعمل الفيديو أعلاه من قناة رؤيا، يمكنك مشاهدة هذه المسرحية من هذا الرابط البديل

بطولة: موسى حجازين (سمعة).

تأليف: الكاتب أحمد حسن الزعبي.

الإخراج: المخرج محمد الضمور.

المشاركين في المسرحية: جورج حجازين، ومعتصم فحماوي، ومحمد السوالقة، وأريج دبابنة، وخلدون حجازين، وفضل العوضي، وبتول الضمور، وحنين خوري، ومحمد الصبيحي، وحكمت درويش، وعمر صوالحة، وهلال زكي.

المصدر: (مؤتمر للإعلان عن المسرحية الرمضانية (الآن فهمتكم)، صحيفة الرأي الأردنية، http://alrai.com/article/527655.html

 

عن المسرحية نقلا عن موقع قناة الجزيرة:

أحمد الزعبي: المسرحية جزء من حراك إصلاحي فني (الجزيرة نت

هموم واحدة
ويقول مؤلف العرض الكاتب الساخر أحمد حسن الزعبي إن المسرحية كتبها 300 مليون عربي خرجوا من بيوتهم إلى الشوارع دون أن يمروا من شرفات الأحزاب أو المعارضة على مختلف أطيافها أو سراديب التنظيمات السرية، فقد خرجوا من وجعهم وجوعهم في بعض الوقت ليقولوا كلمتهم في الحرية والديمقراطية.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أن المسرحية تتناول الهم العربي العام، ومشاكل الأردن جزء منه، فقد حضرها ضيوف عرب ولم يشعروا بأن القضايا المطروحة محلية أردنية بل أحسوا بأنها القضايا ذاتها التي يعانون منها في بلدانهم.

ويرى الزعبي أن المسرحية لم تكن جزءا من الحراك السياسي الإصلاحي في الأردن وإنما كانت جزءا من حراك إصلاحي فني بمعنى تصحيح لمسيرة المسرح الأردني، فمنذ غياب هشام يانس ونبيل صوالحة كثنائي، وانفصال موسى حجازين عن محمد الشواقفة الكاتب والمخرج، لم تقدم بالأردن منذ عشر سنوات مسرحية سياسية بمعنى الكلمة.

وأعرب عن أمله في أن تساهم المسرحية في تشجيع الفنانين والكتاب في الأردن على مواصلة المسيرة في تقديم أعمال مسرحية سياسية هادفة.

الفنان موسى حجازين في لقطة من المسرحية (الجزيرة نت)

رسائل مباشرة
ومن وجهة نظر الناقد المسرحي جمال عياد فإن المسرحية تتأسس على مفهوم “الكباريه السياسي” وتعكس رسائلها المباشرة التحولات اللافتة في المناخ السياسي بالأردن بفعل تداعيات الربيع العربي التي رفعت مستوى حرية التعبير في الأعمال الفنية، ليس تجاه الحكومات فحسب وإنما تجاه سلطة الدولة نفسها.

وقال عياد في حديث خاص للجزيرة نت إنه وفق بطلها موسى حجازين “أبو صقر” وفي السياق الرمزي لمشاهدها الأخيرة، فإن الأب يتفاجأ بمقدار التغير حوله من قبل أسرته -أو رعيته- ولكن بعد فوات الأوان، فيعد الأب أبناءه بأنه سيتغير ويصدر قوانين جديدة ويسرف في وعوده بأن لا توريث في الحكم ويقول مقولته الأخيرة قبل خلعه “الآن فهمتكم”، وهي عنوان العمل الفني.

لقطة من مسرحية “الآن فهمتكم” (الجزيرة نت)

جرأة الطرح
ويرى عياد أن الجديد هو مقدار الجرأة في أطروحاتها، أما على المستوى الفني فهناك تشابه مع مسرح عادل إمام وموسى حجازين من حيث البطولة المطلقة لكليهما.

وأكد أن العرض المسرحي أثار قضايا شغلت الرأي العام مثل الحافلة السريعة بعمان.

كما تطرح المسرحية –حسب عياد- كيف أن الحكومات هي التي تشكل مجلس النواب على مقاسها وتستخدم تعبير الوحدة الوطنية على مزاجها، وخاصة عبر استغلال المباريات الرياضية بين فريقي الوحدات والفيصلي بحسب حوارات المسرحية.

ولفت إلى أن المسرحية تفوقت شعبيا على طيف كبير من المعارضة عندما أوضحت أن البلطجية هم من صناعة الأجهزة الأمنية المرتبطة بالحكومة بينما لم تجرأ المعارضة على التصريح بذلك.

يذكر أن المسرحية مستوحاة من خطاب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي الذي اشتهر بتعبير “أنا فهمتكم” بعد اندلاع الثورة التونسية، وهي الأولى لكاتبها أحمد الزعبي.

المصدر: موقع قناة الجزيرة
http://www.aljazeera.net/news/pages/19d82db7-bbd2-47a4-a7dd-bfcbc8afdfb9

  (أربعة مرشحين نيابيين من قرية بلا مواصلات؟ يا ريت يا مرشحين ويا مؤازرين دقيقة: إقرأوا ماذا كتبت (سماكية نشمية

قرية السماكية - الكرك - الأردن

قرية السماكية،  تتبع إداريا للواء القصر في محافظة الكرك . لحسن حظ أهل السماكية، فحتى الآن، كان  هناك 4 ناجحين منها في الإنتخابات النيابية عن أحد المقعدين المسيحيين في محافظة الكرك:

1)      الدكتور هاني حجازين، المجلس النيابي الثاني عشر، 1993.

2)      الدكتور رائد إبراهيم الحجازين، المجلس النيابي الرابع عشر، 2003.

3)      ميشيل عيادة الحجازين، المجلس الخامس عشر، 2007.

4)      طلال سابا العكشة، المجلس النيابي السادس عشر، 2010.

المرجع:  منتديات أبو محجوب، أعضاء مجالس النواب منذ عام 1947 لغاية 2007.

منذ إنتخابات المجلس الخامس عشر، 2007،إكتشفت مشكلة الباصات العاملة على خط السماكية-الكرك وذلك لأني أصبحت طالب جامعي إنجبرت أن أستخدمها بدلا من أن يكون لي سيارة خاصة بي. فالطبع، المواصلات توفر مال الشخص ولكن بالتأكيد ليس وقته! فما بالك عندما تكون هذه المواصلات لقرية شبه معزولة مثل قرية السماكية!

كانت المشكلة، وبحكم كوني طالب جامعي في جامعة مؤتة، تتلخص في أمرين: (1) عدم وجود خط رسمي (السماكية-الجامعة) ينقل طلاب السماكية الدارسين في جامعة مؤتة. (2) الأمر الثاني كان عدم إلتزام بعض باصات خط المساكية الكرك الخمسة بالعودة إلى قرية السماكية بعد النقلة الصباحية. أي بكلمات أخرى، كانت هذه الباصات تنقل الطلاب والموظفين وغيرهم في نقلة “دسمة” صباحا، ولا تعود ثانية إلى السماكية. حتى نكون دقيقين، كانت “بعض” هذه الباصات تعود في فترة الذروة أي عند إنتهاء دوام طلاب المدارس ودوام الموظفين. يعني، نقلة “دسمة” أخرى.

في بداية سنواتي الجامعية (أيام ما كنت غشيم ومفكر أنه السواقين عنا زي سواقي الباصات في…)، طلب أحد سواقي باصات السماكية مني وإثنين من سكان السماكية النزول من الباص في بلدة القصر. لا أذكر السبب، ولكن عدد من الأسباب “المعجزة” التي سمعتها من بعض السواقين المحترمين:

1)      الباص خربان وبدي أروح أصلحه.

2)      التعليق التالي جاء من سائق شاب أمضى معظم الطريق من الثنية إلى السماكية وهو يتحدث على الخلوي. بالتأكيد، كان يناقش قضايا إقتصادية وسياسية ملحة لا تنتظر منه الإنتباه إلى باص عدد ركابه لا يقل عن 15. على عكس ما “تبلت” عليه راكبه من قرية حمود كانت راكبة معنا بعد أن أشتكى أحد الركاب من سرعة مسير الباص: “هو فاضي إلنا يرد علينا… مش سامعيته بحكي مع حبيبته!”. على أية حال، كان عددنا أربعة أو خمسة ركاب –إثنين منا كانوا من قرية حمود، عندما وصلنا إلى بلدة القصر، كالعادة، طلب منا النزول من الباص. الحجة؟ “بدي أروح أصلي”. يا سلام سلم!

3)      شماعة “راكب الأسبوع الماضي تركنا وطلع في باص طلب”. وبالتالي، خلوا باصات الطلب تنفعكوا. طيب بلكي الزلمة مستعجل؟ والنقطة الأهم التي كنت أرد بها: “يعني أنت أجارك 20 قرش… يعني هسه ليش بدي أدشرك وأطلع مع باص طلب أجرته دينار ونص؟”. ولكن على الجهة المقابلة، ونظرا لإستفحال الوضع، عدد من الركاب لجأوا إلى مبدأ “العين بالعين والسن بالسن”: “الأسبوع الماضي مرق من القصر وما طلعني… فما بطلع معه! حتى لو بوخذ باص طلب بدينار ونص”.

4)      إحنا بس بنرجع على السماكية بعد الظهر!==< كنت أحترم هكذا سواقين لأنهم قالوا الصدق ولم يلجأوا إلى إختلاق أعذار سخيفة!

5)      علينا نقلة للمدينة الصناعية ويالله نلحق نصل… إعذرونا!

6)      يعني عفوا… أنتوا بس ركاب إثنين… لو أكثر، والله العظيم لأوصلكوا!

7)      العذر التالي هو من “أقذر” الأعذار التي كنت أسمعها. السبب؟ كل الحجج السابقة كانت تتركك وأنت عارف أنه لا يوجد هناك خيار الآن سوى إستئجار باص طلب أو إنتظار شخص لإيصالك بسيارته إلى السماكية. أما الحجة التالية فكانت تجعلك تنتظر أمل قادم لا محالة: “أنا هسه مش دوري أشرق على السماكية، باص الدور وراي… بس عشر دقايق”. طبعا، العشر دقايق هظول بكونوا نص ساعة. المشكلة ليست هنا. لأنك تجد أن الركاب قد ذهبوا لقضاء حاجة بعد أن  علموا أن الباص لن يأتي خلال الـ10 دقائق القادمة. المشكلة هي أنه عندما يأتيك الباص الثاني، وإن متأخراً، تسمع الحجة التالية وذلك لعدم علمه عن زميله المحترم الذي جاء قبله: “أنا هسه مش دوري…. باص الدور وراي!” 10 دقايق ثانيات…وبظطروا الركاب يجمعوا حالهم ويطلعوا بباص طلب!

عودة إلى السائق الذي طلب مني وإثنين من الركاب النزول من الباص. ما فاجئني في ذلك اليوم، أيام بداية دراستي الجامعية و”غشامتي” بسواقي الباصات، هو إجابة أحد الرجال من السماكية بعد أن أشتد النقاش بينه وبين السائق: “أصلا الحق مش عليك… الحق على ها القرية الهاملة”.

لم أدري آنذاك أنها جملة سأسمعها كثيرا كلما طرحت مشكلة الباصات أو إنقطعت المياه في الصيف أو لمسألة بسيطة مثل إنكسار ماسورة مياه سواء عرضها 3 إنش أو حتى نص إنش… مشكلة “القرية الهاملة”. فكرت وأفكر عندما أسمع هذه المقولة: [يعني البيوت والشوارع في السماكية هي التي تشتكي وتوقع العرائض؟ أم هي مشكلة الناس الذين لا يطالبون بحقوقهم؟ أو بالأحرى،  لا يختارون من يمثلهم حتى يطالب بحقوقهم؟ إعتبار أن الهمالة هي مسؤولية القرية يشبه إعتبار أن السبب في أن السماكية هي بلا مواصلات هو ليس طمع بعض السواقين ولكن طمع بعض “الباصات”. أتفق أن المشكلة لها علاقة بالسماكية… ولكن ليس السماكية المكان… بل السماكية الأشخاص… بالنسبة لي، فأنا لا أضع أي مسؤولية على السواقين أو على باصاتهم (وأتحدى أي أحد يقول عكس ذلك)… لأنه وببساطة، وكما يقول المثل، “المال السايب بعلم الناس السرقة”]

كتبت عن الموضوع في مقالة سابقة لي بتاريخ 13-11-2010، بعد وقت قليل من نجاح النائب السابق الدكتور طلال العكشة، عن هذه المشكلة:

إذا نظرت للموضوع بجدية بعيدا عن العشائرية الضيقة، فهل عدم إلتزام باصات السماكية بخدمة أهالي البلدة يفرق بين حجازين وعكشة؟ …. ماذا عن باص السماكية-الجامعة الذي طال الحديث عنه لسنوات وسنوات؟

http://amanfrommoab.com/2010/11/13/%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%A6%D8%B2-%D8%B9%D9%86-%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D8%A7%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%A8/

 

 

…جاء نواب من السماكية وذهبوا… وغيرهم على “الطريق”

المشكلة الآن، ليست فقط في أن السماكية لم يصبح لها باص جامعة ينقل طلابها وطالبتها (وركزوا على الفئة الأخيرة)، ولا في أن طلاب السماكية يدفعون أجرة 85 قرش للوصول للجامعة هي الأعلى في كل خطوط جامعة مؤتة في محافظة الكرك. ولكن المشكلة في أني الآن، إكتشفت وغيري، أن الوضع الذي وصفته أعلاه عما كان عليه حال باصات السماكية كان “جنة”. فالآن، فلا باص عام يدخل قرية السماكية سوى الباص أبو “85 قرش” الذي يمنح له تصريح مؤقت بعد بداية كل فصل لنقل طلاب و”طالبات الجامعة”. أعود وأؤكد، ولا باص آخر! لا صباحا ولا حتى ظهرا! (طبعا مساء هاي منتهي أمرها من زمان).

مشكلة باص الجامعة والسبب وراء الأجرة العالية 85 قرش التي يدفعها طلاب السماكية مقارنة بباقي قرى وبلدات محافظات الكرك:

المشكلة: طلاب وطالبات السماكية يدفعون 85 قرشا لباص يمنح له تصريح مؤقت  مع بداية كل عام دراسي. أي أن الباص ليس خط رسمي. وبالتالي، فإن سائقي الباصات هم الذين يحددون الأجرة. مجموعة من الطلبة أشتكوا لأحد رقباء السير قبل سنتين أو أكثر (أيام ما كانت الأجرة 70 أو 75 قرش) عن هذه الأجرة. قال لهم الرقيب (بما معناه): “هذا الخط مؤقت وليس لديه كرت أجره وبالتالي لا أستطيع أن أعمل أي شئ”.

لماذا الأجرة 85 قرش أجرة عالية؟ وكيف أن طلاب السماكية يدفعون ما لا يقل عن 22 قرش زيادة في أجرة 85 قرش؟ يعني، أجرة السماكية/جامعة مؤتة يجب أن تكون أقل من 63 قرش. التفسير في الأسفل:

حافلة وحافلة متوسطة عاملة على الديزل بتاريخ 14-11-2012

محافظة الكرك

المصدر: قوائم تعرفة خطوط النقل العام للركاب/ خطوط محافظات الجنوب عاملة على الديزل من موقع هيئة تنظيم النقل البري http://ltrc.gov.jo/LinkClick.aspx?fileticket=-YNH4dyRDzo%3d&tabid=183

اسم الخط

مسار الخط

الأجرة (فلس)

القطرانة/ جامعة مؤتة

القطرانة/ جامعة مؤتة

850

فقوع/ جامعة مؤتة

فقوع/ جامعة مؤتة

630

الكرك/ جامعة مؤتة/ الطيبة

الكرك/ جامعة مؤتة/ الطيبة

560

محي/ جامعة مؤتة

محي/ جامعة مؤتة

550

الياروت/ جامعة مؤتة

الياروت/ جامعة مؤتة

550

القصر/ جامعة مؤتة

القصر/ جامعة مؤتة

540

الكرك/ مؤتة/ كثربا

كثربا/ مؤتة/ الكرك

480

الكرك/ عي/ عن طريق مؤتة ليصل إلى جامعة مؤتة

الكرك/ عي/ عن طريق مؤتة ليصل إلى جامعة مؤتة

480

الجديدة – جامعة مؤتة

الجديدة – جامعة مؤتة

480

أدر/ جامعة مؤتة

أدر/ الجديدة/ جامة مؤتة

460

راكين/ جامعة مؤتة

راكين/ جامعة مؤتة

440

جامعة مؤتة/ أم الينابيع

جامعة مؤتة/ أم الينابيع

420

الكرك/جامعة مؤتة/ مثلث الثنية

الكرك/جامع مؤتة/مثلث الثنية الطريق الشرقي

380

الطيبة/ مؤتة

الطيبة/ مؤتة

380

ذات راس/ جامعة مؤتة

ذات راس/ جامعة مؤتة

370

عي/ جامعة مؤتة

عي/ جامعة مؤتة

370

الكرك/ جامعة مؤتة

الكرك/ جامعة مؤتة

360

الكرك/ جامعة مؤتة

الكرك/ العدنانية/ جامعة مؤتة

360

الكرك/ جامعة مؤتة

الكرك/ المرج/ جامعة مؤتة

360

جامعة مؤتة/ الكرك

جامعة مؤتة/ مثلث الثنية/ الكرك

360

الكرك/ جامعة مؤتة (طريق الثنية)

الكرك/ جامعة مؤتة (طريق الثنية)

360

الكرك/ مؤتة/ المزار

الكرك/ مؤتة/ الجامعة/ المزار

360

الكرك/ جامعة مؤتة

الكرك/ القصر/ الربة/ الياروت/ جامعة مؤتة

360

جامعة مؤتة/ أم الغزلان

جامعة مؤتة/ أم الغزلان

330

جامعة مؤتة/ مجرا

جامعة مؤتة/ مجرا

330

جامعة مؤتة/ مجيدل

جامعة مؤتة/ مجيدل

330

المرج/ جامعة مؤتة

المرج/ جامعة مؤتة

300

المزار/ جامعة مؤتة

المزار/ جامعة مؤتة

240

مؤتة/جامعة مؤتة

مؤتة/ جامعة مؤتة

220

جامعة مؤتة/ أم دوار مؤتة

جامعة مؤتة/ أم دوار مؤتة

190

لاحظوا: أجرة السماكية الجامعة هي الأعلى في كل خطوط جامعة مؤتة في محافظة الكرك تساويها فقط أجرة خط القطرانة/ جامعة مؤتة. تلي السماكية والقطرانة أجرة خط فقوع-جامعة مؤتة 63 قرش. تليها أجرة الكرك-جامعة مؤتة- الطيبة (56 قرش) ومن ثم محي/جامعة مؤتة والياروت/ جامعة مؤتة (56 قرش).  ومن ثم القصر/جامعة مؤتة (55 قرش).

قد يقول من يجهل بالمسافة بين السماكية وجامعة مؤتة: 85 قرش هي أجره عادلة لأن المسافة بين السماكية وجامعة مؤتة مساوية للمسافة بين القطرانة وجامعة مؤتة. كيف يمكن إذن أن نقدر المسافة بين السماكية وجامعة مؤتة حتى نستنتج أنها مسافة  اقل من أن تستحق أجرة 85 قرش؟ لأنه لا أعرف أي موقع توجد فيه المسافات بين القرى ومدينة الكرك، فخطرت على بالي الفكرة التالية: ببساطة، المقارنة بين أجرة الخطوط التي تربط بين مدينة الكرك وقراها التي لها أعلى أجرة للجامعة:

الخط

الأجرة إلى مدينة الكرك
(فلس)

الأجرة إلى جامعة مؤتة
(فلس)

السماكية/ الكرك

540

850

القطرانة/ الكرك

730

850

فقوع/ الكرك

570

630

الكرك/الياروت

490

550

بحسبة بسيطة: أجرة السماكية إلى الكرك هي 54 قرش. أجرة فقوع إلى الكرك هي 57 قرش. أجرة القطرانة إلى الكرك هي 73 قرش. يفترض إذن، أن أجرة السماكية إلى الجامعة هي أقل من أجرة هذين الخطيين (54 قرش ضد 57 قرش و 73 قرش)، ولكن الواقع هو:

أجرة السماكية-جامعة مؤتة (85 قرش) أكثر من أجرة خط فقوع-جامعة مؤتة (63 قرش) والمشكلة أن الفرق ليس 5 أو 10 قروش… بل هو 22 قرش‼! مما يجعل أجرة السماكية إلى جامعة مؤتة مساوية لأعلى أجرة في محافظة الكرك قاطبة وهي أجرة خط القطرانة/جامعة مؤتة على الرغم من أجرة القطرانة/الكرك هي 73 قرش وأجرة السماكية/الكرك هي 56 قرش.

الآن، النقاش محتدم في قرية السماكية عن المرشح النيابي القادم. الخبر السار هو أن 4 من المرشحين الذين ترشحوا عن المقعد المسيحي للدائرة الثانية هم من السماكية، ومن الحجازين تحديدا (النائب السابق الدكتور رائد حجازين، والنائب السابق ميشيل حجازين، وموسى (كايد) حجازين، ونزيه الحجازين). يعني، النائب القادم هو من السماكية.

 الخبر غير السار، هو تجاهل موضوع كون السماكية “قرية بلا باصات”. فلقد سمعت حتى الآن أناس يتناقشون عن الفروقات بين الحجازين والعكشة… والصلاعين والخرسان… والسلايقة والمطيرات… ولكنني لم أسمع أحدهم يتحدث، ولو من باب رفع العتب، عن “القرية الهاملة”. هل لأنها بالفعل قرية “هاملة”، أو لأنه الهامل هو الذي لا يطالب بحقه وهو…

في مقالة بعنوان: “أهالي قرية السماكية بالكرك يشكون من عدم توفر باصات”، نشرها موقع سرايا الإخباري بتاريخ 24-7-2012، كتب التعليق التالي من عرفت عن نفسها بأنها “سماكية نشمية” تشرح فيها عن مزايا “درجة رجال الأعمال” التي تتمتع بها بنات السماكية:

باص الجامعه بكون فيه 55 طالب مشان السايق والكنترول ينبسطو .. والشباب اللي بالباص و]حرام[ ينحكى عنهم شباب ساكتين وقابلين انه بنات قريتهم وخواتهم ينحكى معهم وممكن توصل للمسبات من قبل الكنترول .. لازم تلاقوحل

المصدر: موقع سرايا الإخباري، اهالي قرية السماكية بالكرك يشكون من عدم توفر باصات

أخيرا، أهدي ما يقوله موسى جزاع حجازين (سمعه) في الدقيقة 6:11 من المقطع التالي  في مسرحية مواطن حسب الطلب لمن يتحدثون عن بطولات قادمة لهم في الإنتخابات  متناسين أمور كالمطالبة بخط دائم من السماكية للجامعة (أو على الأقل: تحويل أحد خطوط السماكية الحالية ليكون خط السماكية/جامعة مؤتة). بالإضافة إلى وإلزام سائقي الباصات بالدخول إلى السماكية وفق برنامج ودور مع إيجاد حل لمشكلة باصات الطلب وتعديها على خطوطهم.  لولا خوفي من أن يساء إستخدام الجملة التالية، لكنت شملت بإهدائي عدد أكبر من الأشخاص:

“شموا… شممممممممممممممممممممممممممموا… طلعت ريحتكوا”

http://www.youtube.com/watch?v=hPNR-n4I61s

ولمن كتبت التعليق أعلاه أقول: تسلم إيدك! من زمان بدي أكتب عن الموضوع… قرائتي لتعليقك كان هو “الشعرة التي قصمت ظهر البعير”! 

// <![CDATA[
<div id=”” class=”_mp3rocket_overlay_style” style=”left: ; top: ; width: ; height: “>
// ]]>

// <![CDATA[
<div id=”” class=”_mp3rocket_overlay_style” style=”left: ; top: ; width: ; height: “>
// ]]>

شاهد المسرحية الأردنية مواطن حسب الطلب (1997) لموسى حجازين (سمعة) كاملة على اليوتوب من هاني الأردن

شاهد المسرحية الأردنية مواطن حسب الطلب (1997) لموسى حجازين (سمعة) كاملة على اليوتوب  من هاني الأردن

 

 

[youtube=http://www.youtube.com/watch?v=mXbxcKVSHCQ]

Panormaic view from top of my house created using “Kolor autpano Giga 2.5”

Photo0437 Photo0438 Photo0439 Photo0440 Photo0441 Photo0443 Photo0444 Photo0445 Photo0446 Photo0447 Photo0448 Photo0449

I took the above “12” photos using the 5 MP camera of my Nokia X2-00 cell phone. I merged them into one photo using a special program called “Kolor Autopano Giga”. This program does not require any special knowledge or training. With a few clicks, it automatically generates one panoramic photo.

Here is the resultant photo. Click on it to be able to see more details; you will be taken to the same photo in my Picasa account. To zoom in, one of the buttons in the picasa page is a “zoom in” button in the form of a “magnifying glass image.

Click to go to the same photo in my picasa accout. There, you can zoom in the photo to see more details.

 

I have written about the same program in 16.08.2009. Click here to read the post and see another photo that I created using an earlier version of the program. It is because of how enthusiastic and impressed that I am writing for the second time about this program.

الفائز عن قرية السماكية في مجلس النواب الأردني السادس عشر: الدكتور طلال سابا العكشة

الفائز عن قرية السماكية في مجلس النواب الأردني السادس عشر: الدكتور طلال سابا العكشة

صراحة… لم أتوقع فوز الدكتور طلال العكشة… ولا حتى أي شخص من العكشة إجمالا… فالإنتخابات النيابية والبلدية السابقة التي حضرتها وجدت أنها أوجدت ورسخت خلافات وانشقافات بين أبناء السماكية كافة. سواء بين عشيرتي الحجازين والعكشة، وحتى بين الحجازين أنفسهم وبين العكشة أنفسهم.

في الدورة النيابية السابقة التي أفرزت النائب مشيل حجازين، أجاب أحد الصلاعين عندما سئل عن عدم إلتزامه بما كان “لخرسان” ينادون به عن وجود “دور” في عشيرة الحجازين وأن الدور في تلك الدورة هو “للخرسان”: “واحد أجاه سدر منسف، بوكلوه هو وأولاده وإلا بعطيه للجيران يوكلوه؟”. إذن، كنت أرى أن الكل يريد النيابة لنفسه، حتى أبناء العشيرة الواحدة سينقسموا ويرغبوا بالإحتفاظ “بسدر المنسف” لأنفسهم.

مع التقدم نحو موعد الإنتخابات، طرح موضوع “الدور” مرة أخرى. ولكن هذه المرة، سدر المنسف ليس للحجازين وحدهم “عشان يوكلوه”، بس كمان، “جيرانهم العكشة بدهم يوكلوا كمان”. وحسب ما فهمت، كان اللإتفاق هو أن يعطى “سدرين منسف” للحجازين, وسدر منسف واحد للعكشة. يعني، دورتين نيابيتين يكون الفائز فيهما من عشيرة الحجازين، الدورة الثالثة من نصيب شخص من عشيرة العكشة. بناء على النسبة العددية لأبناء العشيرتين، هل قسمة “المناسف”هذه عادلة؟ عدديا، نسبة الحجازين إلى العكشة هي كنسبة 2:1. وإلا لا؟

مع إنتهاء فترة الترشيح للإنتخابات النيابية، كان عدد المترشحين من قرية السماكية لا يدل على أية “اتقاقات” سواء بين الحجازين أنفسهم أو بين الحجازين والعكشة. وكان يكفيك أن تقرأ الخبر الذي صدر في موقع وكالة عمون الإخبارية لتضحك على كل من يتحدث عن تحالفات أوإتفاقات:

10 مرشحين من عشيرة واحدة يتنافسون على مقعد واحد في الكرك

2010-10-16

عمون – محمد الخوالدة
——————
يتنافس 10 مرشحين من عشيرة واحدة على الفوز في المقعد النيابي المخصص للعشائر المسيحية في لواءالقصر بمحافظةالكرك وذلك في بلدة السماكية التي تفرز في العادة النائب المسيحي في اللواء , علما بوجود عشائر مسيحية اخرى في البلدة لم تفرز الا مرشحا واحدا لديه قاعدة انتخابية يمكن الركون اليها .

رابط الخبر: http://www.ammonnews.net/article.aspx?articleNO=71576

ومع اقتراب موعد الإنتخابات يوما بعد يوم، بدأت الصورة تتغير. أعلن إنتهاء فترة سحب الترشيحات وكانت المفاجئة، لم يبقى من كل المرشحين سوى مرشحين اثنان. نعم، فقط اثنان: الدكتور رائد حجازين والدكتور طلال العكشة. لاحت فرصة جديدة للإتفاق، هل سيكون هناك أمل لأن يصل الجميع إلى إتفاق مرضي للعشرتيين حتى يأكل الجميع “المنسف”؟

بخلاف الدورات النيابية الثلاثة السابقة، فالدكتور رائد لم يحظ هذه المرة بدعم من كبير عشيرة الصلاعين والحجازين إجمالا، الأستاذ شاهر حجازين. لا أدري ما هو سبب هذا التغيير، ولكن بالتأكيد كان له دور كبير في التأثير على مجريات الإنتخابات. ويكفيك أن تعرف أن أول كلمة في حفل إفتتاح الدكتور طلال كانت للإستاذ أبو بشار. عرف عريف الحفل، الأستاذ زعل حجازين، عن الأستاذ شاهر، بأنه “شيخ مشايخ عشيرتي الحجازين والعكشلة”.

الصورة – الإستاذ شاهر حجازين يلقي أول كلمة خلال إفتتاح مقر الدكتور طلال العكشة

الصورة – الدكتور طلال يلقي كلمته خلال حفل افتتاح مقره الإنتخابي في قرية السماكية يوم الجمعة، 29.10.2010

جاءت كلمة الدكتور خلال حفل الإفتتاح. وكانت تلك هي المرة الأولى في حياتي التي أرى وأسمع فيها دكتور جذوره من السماكية ويدعى الدكتور طلال سابا العكشة. بالنسبة لوالد الدكتور طلال، فمن في السماكية وحتى الكرك إجمالا لا يعرف سابا العكشة؟ لطالما سمعت عنه في السماكية، ولكن خلال الإنتخابات النيابية، سمعت أول مرة عن ابن له اسمه “طلال”.

على أية حال، بدأ الدكتور طلال كلمته. وأول ما شد انتباهي وأعجبني كل الإعجاب هو أن الدكتور طلال، على عكس كل المتحدثين في افتتاح هذا المقر، أو في افتتاح مقرات سابقة حضرتها، لم يقرأ ما قاله فهو لم يقرأ من كلمة كتبها. أن تحضر كلمة وتقرأها أمر جيد، ولكن هل من يقرأ كلمة مثل من يلقي كلمة دون قرائتها من ورقة؟

قال الدكتور ما قاله من عبارات الشكر والترحيب… ووصل إلى فقرة البيان الإنتخابي. وهو في رأيي، أهم جزء في كل هذه الإنتخابات. الجزء الذي ينساه الناس ليتحدثوا عن تقسيم “المناسف” دون أي إعتبار لحاجات ومطالب الناس في السماكية.

إذا نظرت للموضوع بجدية بعيدا عن العشائرية الضيقة، فهل عدم إلتزام باصات السماكية بخدمة أهالي البلدة يفرق بين حجازين وعكشة؟ ماذا عن انقطاع المياه في فصل الصيف وتكسير المواسير المؤدية للقرية؟ هل تتكسر فقط المواسير التي تجلب المياه فقط إلى بيوت الحجازين؟ ماذا عن باص السماكية-الجامعة الذي طال الحديث عنه لسنوات وسنوات؟ ماذا عن قصص “الخيال الأدبي أو العلمي أو سمه ما شئت” عن وجود مكتبة عامة أو حديقة أو كما تحدث أكثر الناس تفاؤلا “نادي رياضي”! إذا كانت المسائل السابقة هي خيال، فماذا أصف مطالبة إحداهن بوجود مصنع للألبان؟ أو حتى أكثر تطرفا، مصنع “للمعكرونة”!

السماكية وحمود في الكرك بلا مواصلات ..

2010-07-14

عمون – محمد الخوالدة – لاتلتزم “الباصات” المرخصة لخط الكرك السماكيه حمود وعددها 4 باصات بخط سيرها وتكتفي بالوصول إلى بلدة القصر البعيدة عنهما زهاء 10 كيلو مترات وعلى الركاب بعدها تدبر امرهم…

المصدر: موقع عمون، http://www.ammonnews.net/article.aspx?articleNo=64985

شكوى من عدم التزام باصات حمود والسماكية بخط سيرها

الكرك – نسرين الضمور – يشتكي مواطنون في بلدتي السماكية وحمود في لواء القصر من ان الباصات المرخصة للعمل على خط الكرك – السماكية – حمود وعددها 4 باصات لاتلتزم بخط سيرها وتكتفي بالوصول الى بلدة القصر التي تبعد عن حمود والسماكية زهاء 10 كيلومترات…

المصدر: جريدة الرأي، http://www.alrai.com/pages.php?news_id=347118

شكوى من عدم التزام الباصات بخطوط سيرها في السماكية

القصر – خليل زيادين- شكا مواطنون في بلدة السماكية من عدم التزام الباصات العاملة من والى البلدة بتوصيل الركاب الى آخر الخط المقرر لهم حسب القانون.
وقال موظفون وطلبة جامعيون في البلدة التي يقارب عدد السكان فيها ال3000 نسمة انهم مضطرون الى استخدام المواصلات العامة لعدم قدرتهم على امتلاك سيارات خاصة…

المصدر: جريدة الرأي،http://www.alrai.com/pages.php?news_id=359071

كنت أضحك على زملائي في الجامعة عندما كانوا يتجادلون لحد المسبات على بعض… كنت أقول لنفسي: “ما انتوا لما تتأخروا بالجامعة، الإثنين رايحين تنرموا عالشارع زي…” ناهيك عما يقال خلف “الكواليس” من عبارات مثل: “هذول مش زلام…” ، “أخلي فلان وفلان يكبروا على”، أو، “بكره عشان فلان يغني ويقول خاوة…” أو، “هذول ما بحبوها غير لحالهم”… إلخ.

عودة إلى الكلمة، لا يوجد هناك أي غبار على ما قاله الدكتور طلال. تحدث في عدة عنواين رئيسية. منها:
 • التعليم العالي وسبل تطويره
• الأمن المائي والغدائي
• حماية الآثار
• التنمية الإقتصادية
• قانون الإنتخاب الحالي وضرورة استبداله

  • هذا ما أذكره… المشكلة كانت في أن كلمة الدكتور لم تكن فقط آخر كلمة من كل الكلمات، ولكن أيضا، إلقاءها تزامن مع حصولى على صحن من الكنافة الساخنة… فكما ”أن الخمر يذهب العقل”، فالكنافة كذلك بالنسبة لي…

على أية حال، انتهت كلمة الدكتور طلال… كان لي عليها بعض الملاحظات التي تتعلق بما كتبته أعلاه. بعدها بأيام، في أثناء زيارة لإثنين من أبناء أخوة الدكتور طلال لمنزلنا مع عدد من الأشخاص من الحجازين والعكشة، بحت لهم بما “يؤلمني” عما قيل ويقال في الإنتخابات وعدم التطرق إطلاقا إلى مطالب وحاجات أهل السماكية من “جميع المرشحين على السواء”. “نحن ضد نائب الخدمات ومع نواب الوطن… ولكن ماذا عن الباص اللي برميني بالشارع وما بوصلني للسماكية؟” ختمت حديثي بهذه الجملة. قاموا مشكورين بدعوتي إلى المقر والحديث مع الدكتور. وتجنبا لسوء الفهم، أكدت لهم معرفتي بأن مطالب الناس لا يتم ذكرها في الإجتماعات أمام المرشحين.

لم أذهب إلى المقر. ولا أدري إذا وصلت هذه المشاكل إلى النائب أم لا… شو رأيك؟ بتتوقع ناس فضي يحكي عن هيك مواضيع؟

بعد ظهور النتائج وفوز الدكتور طلال. فلا يسعني إلا أن أتقدم بأجمل التبريكات للدكتور طلال: ألف مبروك. ولكن أيضا، لأهل السماكية جميعا لأنهم استطاعوا، أخيرا، ان يتفقوا مع بعض على كلمة واحدة بغض النظر أن الفائز حجازين أو عكشة. أنا كحجازين، لا يوجد لي نائب يحمل اسم عشيرتي في البرلمان، ولكن نجاحي هو في توقعي أنه لن يكون هناك “تناحرات” و”مسبات” في السماكية بناء على العشيرة من الآن وصاعدا… محبة الناس لبعضها وإتفاقها هو أكبر نجاح. وإلا لا؟

الآن، ومن هذا المنبر، أضع المشاكل التي ذكرت أعلاه أمام نائب السماكية الجديد. النائب الذي أتوقع منه الكثير لما سمعته عنه من “تدين” و”تواضع” و “حب للعلم”. ناهيك عن تاريخ أسرته المشرف الذي لا يحتاج مني إلى أي تعليق.

هل ستنتهي مشاكل باصات السماكية؟ هل سيكون لطلاب الجامعة باص دائم ينقلهم؟ هل… وهل… وهل… لا نتوقع المستحيل، ولكن الممكن…

ماذا سيختلف في السماكية بعد أربع سنوات من الآن؟ هل سيكون هناك اختلاف؟ وما هي الإنجازيات التي سيحققها الدكتور طلال؟ أتوقع الكثير! أتمنى أن لا أجد صعوبة في إيجاد انجازات لأكتبها في مدونتي اربع سنوات من الآن… شو بتتوفع؟ خلينا نستنا!

مصدر صور إفتتاح المقر الإنتخابي: الفيسبوك، مجموعة مرشح العكشة بالاجماع. طلال العكشة، http://ar-ar.facebook.com/pages/mrshh-alksht-balajma-tlal-alksht-/158220207546165?ref=share

 

تحديث 7-4-2014:
كتبت: “هل سيكون هناك أمل لأن يصل الجميع إلى إتفاق مرضي للعشرتيين حتى يأكل الجميع “المنسف”؟”
أقرأ ما كتبت قبل أربع سنوات لأكتشف فهمي الخاطئ لموضوع الإنتخابات وكأن الموضوع بسكليت “دراجة” بتناوب عليها مجموعة من الأطفال… دوري الآن… ثم دور س ودور ص ودور ع… تفكير مخزي مني… ولكن بالنهاية، أتى نواب ويأتوا وسيذهبوا، وأتوقع أن الجميع يمكن أن يقدر الإنجازات التي حصلت، وتحصل، وبإذن الله لن تنقطع! الحديث عن العشيرة والدور والعلاقات الإجتماعية… وأما الأمور الجوهرية أو مؤهلات من يترشحوا، فلا أحد ينقاشها…

لا أريد أن أدخل في السياسة فطبائع البشر لا تتغير والتاريخ يعيد نفسه في أغلب الأوقات. أتوقع أنه من الأفضل أن أبتعد عن المحاولة في المشاركة في “تشكيل التاريخ” من خلال السياسة! وشكراً.

ماذا يقول موسى حجازين لنانسي عجرم في مؤتمر الأطفال العرب الثلاثين في عمان 14.07.2010؟ Mousa Hijazeen with Nancy Ajram in Amman

ماذا يقول موسى حجازين لنانسي عجرم في مؤتمر الاطفال العرب الثلاثين بعمان ..! 14.07.2010

مصدر الصورة: جريدة الرأي… بس مش قادر ألاقي اللينك اللي نقلت الصورة منه! وعنوان الصفحة أعلاه كان موجودا تحت هذه الصورة في جريدة الرأي، ملحق أبواب!!!

شو كان بحكيلها؟ يا ريت أعرف!

اقرأ عن المؤتمر:

الفنان الضاحك موسى حجازين ضيف شرف المؤتمر القى كلمة كوميدية دعا من خلالها الى الاهتمام بالبيئة واعتبار الكون عمارة نسكنها ولا بد لنا ان نحافظ عليها ونحميها من الخراب والتلوث. ودعا زعماء الدول العربية الى تذكر الاطفال وهم يجلسون ويعقدون قمتهم.
وكانت الفنانة نانسي عجرم آخر المتحدثين فارتجلت كلمة دعت فيها الى الحب والتسامح والوحدة بين العرب وقالت ان الحياة تستحق ان نعيشها ولا بد ان نحترم المرأة والطفل.وغنت نانسي عجرم “شخبط شخابيط” مما اشعل المكان بالفرح وتكاثر الاطفال الذين صعدوا الى المسرح وشاركوا نانسي الغناء والفرح.
وفي الختام صافحت الملكة نور الحسين المشاركين وضيوف المؤتمر والتقطت صورا تذكارية معهم وسط غابة من النشوة بالحفل الذي بدأته موسيقات القوات المسلحة بمجموعة من الوصلات الفنية.

المصدر: جريدة الدستور http://www.addustour.com/ViewTopic.aspx?ac=Miscellany20107Miscellany_issue1008_day14_id251369.htm

صور من المؤتمر:

 موسى حجازين سمعة مع نانسي عجرم مؤتمر الأطفال العرب som3a hijazeen

News-207398موسى حجازين سمعة مع نانسي عجرم مؤتمر الأطفال العرب som3a hijazeen

موسى حجازين سمعة مع نانسي عجرم مؤتمر الأطفال العرب som3a hijazeen

 

موسى حجازين مع نانسي عجرم في مؤتمر الأطفال العرب الثلاثين في عمان Nancy ajram with Mousa Hijazeen in Amman

تحديث للموضوع: 14.11.2010:

حاولت البحث عن الرابط في جريدة الرأي لصورة موسى حجازين مع نانسي عجرم… ولكن كل محاولاتي باءت بالفشل. ولكن في أثناء بحثي، وصلت إلى موقع إخباري أردني يدعى “هيل نيوز” وفي مقالة بعنوان: “شارك مع هيل نيوز واربح .. ماذا قال موسى حجازين لنانسي عجرم ؟”. وجدت نفس الصورة الموجودة في جريدة الرأي. ولكن بدلا من أن يشيروا إلى جريدة الرأي كمصدر للصورة، تبين أن وكالة “رويترز” هي صاحبة الصورة. “طيب شو جاب رويترز حتى تصور نانسي مع سمعة؟” فكرت.

 

 شارك مع هيل نيوز واربح .. ماذا قال موسى حجازين لنانسي عجرم ؟

ماذايقول موسى حجازين لنانسي عجرم في مؤتمر الاطفال العرب الثلاثين الذي عقد مؤخرا بعمان ..!


يا ترى كيف اضحك الفنان القدير حجازين الفنانة عجرم بهذه الطريقة؟
هيل نيوز خصصت جائزة لصاحب التعليق القريب مما دار من حديث جانبي بين الفنانين, حيث وعدنا الفنان المحبوب حجازين باختيار التعليق القريب لما دار بينه وبين عجرم, عموما نترك للقراء حريةالتعليق.
مصدر الصورة ( رويترز).

2010-07-15

المصدر: http://heilnews.com/article.aspx?articleno=1322

 

مباشرة، ذهبت إلى موقع رويترز “بالعربية”. لم أجد أي خدمة في الموقع تمكنني من البحث فيه. ففكرت أن الموقع ببساطة لا يقوم بالإحتفاظ بأرشيف إخباري! إذن، الصورة ظهرت لأيام أو لربما ساعات ثم حذفت!!!

لا أدري ما الذي جعلني أفكر بالذهاب إلى موقع رويترز بالل
غة الإنجليزي!  في الموقع الإنجليزي، وجدت خاصية البحث. بعد إستخدامي عدة كلمات في البحث، وصلت إلى نتيجة عن الطريق البحث عن: “Nancy ajram amman”. ويا لفرحتي! فها هي صورة موسى حجازين ما نانسي عجرم. إذن فالصورة مصدرها وكالة رويترز  ومنشورة فقط على موقعهم باللغة الإنجليزية! يا سلام! كتب تحت الصورة اسم المصور باللغة الإنجليزية: Muhammad Hamed. والله يا محمد إنك فنان تا قدرت تمسك ها اللحظة بين نانسي وسمعة!

الصورة الأصلية في موقع الوكالة أكثر وضوحا من تلك المنشورة في جريدة الرأي وموقع هيل نيوز. بعد إذن محمد الحامد وإذن وكالة رويترز، أنشر الصورة وما كتب تحتها في مدونتي:

موسى حجازين مع نانسي عجرم في مؤتمر الأطفال العرب الثلاثين في عمان Nancy ajram with Mousa Hijazeen in Amman

Lebanese singer Nancy Ajram (R), UNICEF’s Regional Goodwill Ambassador for the Middle East and North Africa laughs with Jordanian actor Musa Hjazeen during the opening ceremony of the 30th annual Arab Children’s Congress in Amman July 12, 2010. REUTERS/Muhammad Hamed (JORDAN – Tags: ENTERTAINMENT SOCIETY)

Source: http://www.reuters.com/news/pictures/searchpopup?picId=152940944

قارن بين الصورة الأولى وهذه الصورة من حيث الدقة! أتوقع أن جريدة الرأي أو موقع هيل نيوز أحدهما نقل الصورة عن الثاني! نظرا للسمعة والإنتشار، فأتوقع أن جريدة الرأي نسخت الصورة من موقع رويترز وعدلت علي حجمها بما بتيلاءم مع النشر على الورق. ومن ثم قام موقع هيل بنقل الصورة من موقع جريدة الرأي وهي معدلة. وإلا فكيف تفسر أن الموقعان يحتويان على صورتان متشابهتان من حيث التعديل عليهما؟ إذا كان الموقعان كانا قد نقلا الصورة من رويترز ومن ثم عدلا عليها الأثنان، فما هي فرصة أن تكون الصورة الناتجة متشابهة في الموقعين؟

عدل من عدل… ونقل من الثاني من نقل من الثاني… المهم أني أستطعت الوصول إلى “راس النبعة”…

يبقى السؤال:
ماذا يقول سمعة لنانسي عجرم في مؤتمر الأطفال الثلاثين في عمان؟

 

<

p align=”center”>لم يتمكن موقع هيل من الحصول على الإجابة… فهل سأتمكن أنا؟ هل ما قاله سمعة لها يمكن كتابته ونشره على الإنترنت؟ شو رأيك يا أبو خليل؟